Where the world comes to study the Bible

برديات القرن الثانى

Related Media

دانيال ب. والاس

ترجمة: فادى اليكساندر

يزعم البعض، و منهم علماء يعرفون الكثير1، بأننا لا نجد مخطوطات متوفرة للعهد الجديد الآن إلا بعد مئات السنين من كتابته. هذه ليست حالة العهد الجديد، لأنه يوجد لدينا مخطوطات عديدة يفصلها قرن واحد عن كتابة العهد الجديد. حسناً، هذه المخطوطات (و كلها بردية ماعدا واحدة) عبارة شظايا، لكنها ليست مُتشظية كما قد يتخيل البعض، و هناك الكثير منهم أكثر مما قد يدركه البعض.

هذه المخطوطات منها: البردية 52 (100 - 150 م)، البردية 90 و 104 (القرن الثانى)، البردية 66 (175 - 225 م تقريباً)، البردية 46 و البردية 64 و البردية 67 (القرن الثانى تقريباً)، البردية 77، البردية 103، المخطوطة 0189 (القرن الثانى أو الثالث)، البردية 98 (القرن الثانى؟). تلك العشرة مخطوطات هى التى سجلها معهد الدراسات النصية للعهد الجديد، و التى من المُؤكد او المُحتمل أنها تعود الى القرن الثانى.

بالإضافة الى ذلك، فهناك مخطوطات أخرى مُرشحة لأن تكون من القرن الثانى2. كومفورت و باريت يحتجان لصالح نحو نصف دستة مخطوطات أخرى من الممكن ان يعودوا الى القرن الثانى. غير أن طريقتهم بشكل عام هى إعتماد أكثر التواريخ قِدماً. و مع ذلك، فالتاريخ الذى يقترحونه للبردية 4 (القرن الثانى)، من المُحتمل انه صحيح فى ضوء العمل الحديث لـ ت. س. سكيت من المكتبة البريطانية3، و كذلك التاريخ الذى يقترحونه للبردية 32 (أواخر القرن الثانى) مُحتمل بوضوح. بالإضافة الى ذلك، فقد إعتبر هيربرت هنجر المُتخصص فى البرديات الشهير، أن البردية 66 لا يمكن ان تعود الى ما بعد منتصف القرن الثانى4. و المُنقحين الأصليين للبردية 75 إعتبروا أن هذه المخطوطة يجب ان تُؤرخ الى أواخر القرن الثانى او اوائل القرن الثالث5.

هذا يعنى أنه هناك عشرة مخطوطات على الأقل للعهد الجديد، و ثلاثة عشر بالأكثر6، من المؤكد او المحتمل أنهم يرجعون للقرن الثانى.

و لكن ماذا عن محتوياتهم؟ ما هو حجم مُحتواهم من العهد الجديد؟ اولاً، نستطيع ان نُحصى هذا عن طريق الكتب الذين يوثقونهم: ثلاثة أناجيل من الأربعة مُوثقين فى المخطوطات، و بالمثل تسعة من رسائل بولس، أعمال الرسل، الرسالة الى العبرانيين، الرؤيا. بكلمات أخرى، غالبية كتب العهد الجديد (15 كتاب من أصل 27 كتاب). طريقة أخرى للإحصاء، هى أنه أكثر من 43 % من مجموع أعداد العهد الجديد، موجودين بالفعل فى مخطوطات ترجع الى مائة عام بعد كتابة الأصول7.

رغم أن نص العهد الجديد غير مُوثق فى مخطوطات من القرن الثانى بنسبة 100 %، فإنه جدير بالملاحظة كيف ان الإختلافات بين هذه المخطوطات و مخطوطات الحروف الكبيرة فى القرن الرابع حيث نجد العهد الجديد بالكامل، هى خلافات متدنية. البرهان الذى تقدمه أقدم المخطوطات اليونانية، هو برهان واضح بقوة؛ أن نص العهد الجديد كان ثابت نسبياً، فى تيار الإنتقال السكندرى على الأقل، و هو التيار الذى يعتبره غالبية العلماء، بأنه أفضل مجموعة من الشواهد للنص الأصلى للعهد الجديد8.


1 كمثال، بارت د. ايرمان، فى حواره فى The Charlotte Observer (ديسمبر، 17، 2005)، تم سؤاله:"إذا كنا لا نمتلك النصوص الأصلية للعهد الجديد، ولا حتى نمتلك نُسخ عن نُسخ عن نُسخ عن الأصول، فماذا نملك؟"، فكان جوابه مُوضحاً:"لدينا نُسخ تم عملها بعد مئات من السنين لاحقاً، و فى أغلب الأحيان، مئات كثيرة من السنين لاحقاً. و هذه النُسخ تختلف فيما بينها". ما يُفهم منه أنه لا يوجد لدينا أى مخطوطات من العهد الجديد إلا بعد مئات السنين من كتابة العهد الجديد. لقد كرر نفس كلامه بأنه لا يوجد لدينا اى مخطوطات إلا بعد مرور مئات السنين، فى محاضرته فى منتدى Greer-Heard فى مدينة New Orleans، فى ابريل 2008. فى نوفمبر 2008، كرر نفس النقطة ايضاً، قائلاً:"نحن لا نعرف كم النصوص التى تغيرت فى كل هذه العقود و القرون قبل ان تصلنا أقدم المخطوطات، ولا يوجد لدينا وسيلة لنعرف" (نُشر فى مجموعة النقد النصى، مجموعة ناقش عالمية لنُقاد نص الكتاب المقدس، نوفمبر، 1، 2008).

2 فيليب و. كومفورت و ديفيد ب. باريت، نص أقدم مخطوطات العهد الجديد اليونانية، ويتون و تيندل، 2001.

3 ت. س. سكيت، "أقدم مخطوطة للأناجيل الأربعة؟"، مجلة دراسات العهد الجديد (العدد 63، 1997)، ص 1 - 34. يحتج سكيت بأن البرديات 4، 64، و 67، هم اجزاء من مخطوطة واحدة، و أن هذه المخطوطة يجب تأريخها للقرن الثانى.

4 هربرت هنجر: من أجل تأريخ بردية بودمير الثانية (البردية 66)، مجلة الأكاديمية النمساوية للعلوم، (العدد 4، 1960)، ص 12 - 33.

5 انظر بروس م. ميتزجر و بارت د. ايرمان، نص العهد الجديد: إنتقاله، فساده، إعادة تكوينه، الإصدار الرابع (نيويورك: مطبعة جامعة اكسفورد، 2005)، ص 58.

6 ثلاثة عشر مخطوطة اذا كانت البردية 4 ليست من مخطوطة واحدة مع البرديات 64 و 67.

7 لكن هذا لا يعنى أن كل جزء من كل عدد من هذه الأعداد موجود فى هذه المخطوطات. شكراً لبريت ويليامز لإجتهاده فى جدولة عدد الأعداد الموجود فى مخطوطات القرن الثانى.

8 حتى ايرمان قال بوضوح:"العلماء العصريين أدركوا أن النُساخ فى الإسكندرية...كانوا مُدققين بوضوح، حتى فى هذه القرون الأولى، و هناك فى الإسكندرية، قد حُفِظ شكل نقى جداً من نص الكتابات المسيحية الأولى، لعقد بعد عقد، عن طريق نُساخ مسيحيين مُخلصين و مُدربين نسبياً" (بارت د. ايرمان، سوء اقتباس يسوع: القصة وراء من غير الكتاب المقدس و لماذا، الإصدار الأول، نيويورك 2007، ص 72).

Related Topics: Textual Criticism